Top

حاسبة مالية

إستعمل الآلة الحاسبة ادناه لإدارة حساباتك
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مبلغ الدفعة غير صحيح، الرجاء التواصل مع اقرب فرع للمبلغ الصحيح

تواصل معنا

  • إتصل بنا

    +974 4425 3333
  • ارسل رسالة

    إملأ نموذج الإتصال
 
   
 
 
 
المرابحة

هي بيع المؤسسة إلى عميلها (الآمر بالشراء) سلعة بزيادة محددة على ثمنها أو تكلفتها بعد تحديد تلك الزيادة (ربح المرابحة) في الوعد وتسمى المرابحة المصرفية لتمييزها عن المرابحة العادية. وتقترن المرابحة المصرفية بتأجيل الثمن مع أن هذا التأجيل ليس من لوازمها، فهناك مرابحة حالة أيضاً، وحينئذ يقتصر البائع على الربح الأصلي دون مقابل الأجل.

الإجارة

الإجارة المقصودة تعني إجارة الأعيان وهي عقد يراد به تمليك منفعة مشروعة معلومة لمدة معلومة بعوض مشروع معلوم.

الإجارة المنتهية بالتمليك

للإجارة صورة يعمل بها في المؤسسات المالية الإسلامية تسمى الإجارة المنتهية بالتمليك، وهي إجارة يقترن بها الوعد بتمليك العين المؤجرة إلى المستأجر في نهاية مدة الإجارة أو في أثنائها.

الاستصناع

هو عقد على بيع عين موصوفة في الذمة مطلوب صنعها.

المضاربة

لفهم المضاربة يجب أولاً تعريف الشركة والتي هي اتفاق اثنين أو أكثر على خلط ماليهما أو عمليهما أو التزاميهما في الذمة، بقصد الاسترباح. وتختلف المضاربة عن الشركة في وجوه منها:

  • أن الأصل الذي يستحق به الربح في الشركة هو رأس المال المطلوب من جميع الأطراف سواء كان نقداً أم عروضاً أم عملاً أم التزاماً في الذمة وأن يكون محل العقد من عنصر واحد. أما الأصل في المضاربة فمن عنصرين: الأول هو رأس المال الذي يخضع لشروط رأس المال في الشركة، والثاني هو العمل المبذول من قبل المضارب، وهو بذلك يختلف عن راس المال.
  • أن الأصل في الشركة أن يكون العمل مشتركاً، أما في المضاربة فيقوم المضارب وحده بالعمل.

تم ارسال رسالتك بنجاح

اغلق

تم اشتراكك بنجاح في نشرتنا

اغلق

انت مشترك في النشرة

اغلق